Investigation

تحقيق

الناصرةُ تستضيفُ الشاعر د. جَمال سلسع!

جمال7

جمعيّةُ المرأةِ العربيّةِ في النّاصرةِ أقامتْ أمسيةً شِعريّةً للشاعر د. جَمال سلسع مِن بيت ساحور، وذلك بتاريخ 8-7-2013، في مَقرّ الشّبيبةِ العاملةِ والمُتعلّمةِ في النّاصرة، احتنفاءً بصُدورِ ديوانِهِ الشّعريّ؛ "ما زالَ يغسلُنا الرّحيلُ"، الصّادرُ عن دارِ الجنديّ في القدس، وسطَ حُضورِ أعضاءِ الجمعيّةِ، وعَددٍ مِنَ المُهتمّينَ والمُثقّفينَ، وقد تولّتْ عَرافةَ الأمسيةِ السّيّدةُ منى ناصر؛ إحدى مُؤسِّساتِ وإداريّاتِ الجَمعيّةِ، وقدّمت السيدة سامية حسن رئيسةُ الجمعيّةِ نبذةً قصيرةً عن تاريخ الجمعيّةِ وأهدافِها، وقدّمتْ السيّدةُ سلوى ناصر، إحدى إداريّاتِ الجمعيّةِ والمُبادِراتِ في إقامةِ الأمسيةِ، نبذةً قصيرةً عن مسيرةِ وسيرةِ الشّاعر د. جمال سلسع، ومِن ثمّ وبمُرافقةِ عازفِ العودِ اليافع فلاح الخالدي، قدّمَ الشّاعر د. جمال قصائدَ بعَناوينَ: كنيسةُ النّجاةِ. الكيْلُ طفحَ يا ربّي. عتابٌ بطعمِ الدّماءِ. القدْسُ ووادي النّار. قصيدةٌ تبحثُ عن سلامٍ. وما زالَ يَغسلُنا الرّحيلُ.

ومِن ثمّ رحّبَ الأديبُ ناجي الظاهر بالضّيفِ بكلمةٍ ترحيبيّةٍ، وبقصيدةٍ باللّهجةِ المَحكيّةِ، لتتلُوَهُ الكاتبةُ نهاي داموني بأغنيةٍ كلثوميّةٍ، وليُختَتَمَ اللّقاءُ الشّعريُّ بتكريمِهِ مِن قِبَلِ السّيّد خالد عوَض، رئيسُ جمعيّةِ السّباط، فأهداهُ كتابَهُ التّراثيُّ "القدسُ سِجلٌّ مُصوَّرٌ"، كما كرّمَتِ الشاعرَ جمالَ السيّدةُ إيمان بشارات برانسي المديرةُ العامّةُ للجمعيّةِ، وختمتِ اللّقاءَ الشّعريّ السّيدةُ منى بشُكرِ جَميعِ الحضورِ والشّاعرَ جَمال سلسع، ودَعَتِ المَعنيّين للاستماعِ لفقرةٍ تثقيفيّةٍ علاجيّةٍ، حولَ موضوعِ أمراضِ الجلدِ الشّائعةِ كالثّعلبةِ والصّدفيّةِ وغيرها للد. جمال سلسع، بصِفتِهِ طبيبًا مُختصًّا في هذا المَجال، وتمّ بعدَ ذلكَ فحْصُ حالاتٍ عينيّةٍ مِن بينِ الحضور، وتقديمُ الاستشارةِ الطبّيّةِ لها.

جاءَ في كلمةِ العريفةِ السيّدة منى ناصر: ضيوفُنا الأكارمُ، نُحيّيكُم بتحيّةٍ مِنَ القلبِ، يَطيبُ شذاها مِسكًا وريْحانًا، تَحمِلُ بطيّاتِها حُبًّا ووفاءً، السّلامُ عليكم أحبابَنا، فما أجملَ الدّنيا مَعكم، حيثُ لا تُكبَحُ وفيها أنتم. ضيوفَنا الأكارم سلامًا خاصًّا أُهديكُم، لو رُفِعَ إلى السّماءِ لكانَ قمرًا مُنيرًا، ولو أُنزِلَ إلى الأرض، لكَساها سندسًا وحَريرًا، ولو مُزجَ بماء البحرِ، لجَعلَ الأجاجَ عذبًا سَلسَبيلًا، فمرّةً أخرى، السّلامُ عليكم ومَرحبًا بكم أيّها الضّيوفُ الكِرامُ ضيفًا ضيفًا، وأهلًا وسهلًا بكم ألفًا ألفا، لكُمْ أقولُ نزلتُم أهلًا ووطئتُم سهلًا، وقد شرّفَنا بهذهِ الأمسيةِ الد. الشّاعر جمال سلسع، والأديب ناجي ضاهر، والباحثُ خالد عوض رئيس جمعيّة السّباطِ، ونمر يَزبك رئيس منتدى عبد الخالق، والكاتبة نهاي داموني، وآمال عوّاد رضوان.

حلاوة روح
هل توافق على قرار منع فيلم هيفا وهبي (حلاوة روح) أم لا؟